أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار جهوية / المؤتمر الوطني التأسيسي للجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابية محطة وطنية لتأسيس الاطار الوطني واحداث وزارة خاصة وقانون اساسي

المؤتمر الوطني التأسيسي للجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابية محطة وطنية لتأسيس الاطار الوطني واحداث وزارة خاصة وقانون اساسي

Share Button

تستعد الشغيلة الجماعية لعقد المؤتمر الوطني التأسيسي للجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابية  تحت شعار (ادارة الجماعات الترابية بين واقع الموارد البشرية وخطاب الاصلاح الاداري)يومه السبت 6يناير2018 بالمركب الثقافي المهدي بنبركة بالعاصمة الرباط ، وسط احتقان عارم بسبب المعاناة من تداخل الاختصاصات بين ماهو اداري -سياسي وماهو مهني –انتخابي ، حيث تم تسجيل عدة حالات من الاحتقان الجماعي بسبب سلطة النتخبين التي اقرها القانون التنظيمي 113-14 ، وتم تخويلهم اصدارقرارات العزل والتوقيف والتأديب والتنقيل والتعيين .

       وحسب تصريح اعضاء اللجنة التحضيرية، فان هذا المؤتمر يروم منه تأسيسي أول اطار وطني مستقل  للشغيلة الجماعية ، للدفاع عن كرامة وحقوق موظفي الجماعات الترابية والمساهمة في الارتقاء بمنظومة الوظيفة الجماعية، في اطار تفعيل المكتبات الدستورية للمجتمع المدني لترسيخ الديمقارطية التشاركية والمشاركة الفاعلة في السياسات العمومية.

       حيث تنتظر اللجنة التحضيرية تقديم برنامج عملي جد مكثف للنقاش الجماعي والدراسة والمصادقة من طرف المؤتمرين ، يتضمن الى جاني المصادقة على مشروع القانون الاساسي، انتخاب الاجهزة الوطنية واللجن الجهوية والاقليمية لتفعيل دول الجهوية المتقدمة وارساء روح الامركزية في تدبير شؤون وقضايا الشغيلة على المستوى الجهوي والتدخل لانصافهم وتسوية ملفاتهم اقليميا.

وحسب استقراء الرأي والحصيلة الاولية لاحصاء استمارة المشاركة الالكترونية ، فان المؤتمر الوطني سيتميز بحضور وازن ومتميز من ناحية المشاركة الواسعة من طرف موظفات وموظفي الجماعات الترابية الذين أكدوا حضورهم من جميع الجهات المغربية، مما سيغني النقاش وسيكون التفاعل الايجابي على مستوى تبادل التجارب والهخبرات والاصغاء لكل جهة ومالها من خصوصية في عرض المطالب والتوصيات.

    وبخصوص الاطار العام لمشروع الجمعية المغربية ، فان اللجنة التحضيرية تراهن على الحضور والنقاش الجماعي وترسيخ روح الديمقراطية لانتخاب الاجهزة الوطنية والجهوية والاقليمية وفقا للتمثيلية المعتمدة للتقسيم الاداري للجهات، وتسطر برنامج عمل عملي لتقديم عدد من الملتمسات المطالب للارتقاء بمنظومة الوظيفة الجماعية، في مقدمتهما:

  • المطالبة بفتح حوار مع الحكومة المغربية لاسماع صوت الموظف الجماعي
  • المساهمة في صياغة مشروع نظام اساسي للشغيلة الجماعية متفاوض عنه
  • التعجيل باخراج مؤسسة الاعمال الاجتماعية منذ 2006
  • التعجيل بتسوية الملفات الادارية والمالية والقانونية والادماج

حيث تهيب اللجنة التحضيرية بجميع الفعاليات الحقوقية والجمعوية والاعلامية ومختلف فئات المجتمع المغربي للدعم والمساندة للدفاع عن صوت الموظف الجماعي الذي يعتبر دينامية التنمية المحلية .

من خلال الاطار الوطني (الجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابية )

وفي اطار المبادئ الكونية (استقلالية- كرامة – عدالة اجرية )

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى