الرئيسية / أخبار جهوية / هواة السينما القروية يعقدون لقاء سينمائية بخريبكة

هواة السينما القروية يعقدون لقاء سينمائية بخريبكة

Share Button

نظمت جمعية مهرجان هواة السينما القروية بخريبكة يوم الجمعية 29 دجنبر الماضي أمسية سينمائية بثانوية الموحدين التأهيلية بخريبكة، بالتنسيق مع النادي السينمائي بالمؤسسة، وذلك بهدف تقريب الفرجة السينمائية للطلبة، وانفتاح السينما على المؤسسة التعليمية.

وقدم محمد عنق رئيس الجمعية بالمناسبة حصة تهم تقنيات إنجاز فيلم قصير، أشار فيها إلى المكونات الفيلمية المرتبطة بالسيناريو والإنارة والديكور والإكسسوار المؤثرات الصوتية والموسيقى التصويرية والكاستينغ والفضاء والصوت والملابس والمحافظة العامة والجينيريك، باعتبارها مقومات تقوم عليها الصورة بأشكالها المختلفة، مبرزا ان هذه المكونات تساهم في صنع المنتوج السمعي البصري، بما يحمله من مضمون وأفكار بطريقة تقنية يجب أن تراعي عملية الإبداع والمعالجة الفنية والجمالية التي تشد المشاهد وتدفع به إلى الاندماج مع عشق السينما بعين نقدية وتحليلية وليست عينا استهلاكية

وخلال الحصة الثانية تم عرض أفلام قصيرة لمخرجين هواة وهي كالتالي “فيلم جدول الضرب”لمخرجه عبد اللطيف فضيل ، وفيلم ” وأنا لمخرجه الحسين شاني، وفيلم” الحملة” لمخرجه نبيل شهادي، ثم فيلم” عريس عشتار” لمخرجه محمد حسون.

وخلال هذه الامسية تم فتح نقاش مع التلاميذ والحاضرين من إداريين وأساتذة، من أجل اغناء النقاش بمعية أحمد السالمي رئيس مكتب الأنشطة التربوية بالمؤسسة، نقاش ارتقى إلى مساءلة الأفلام المعروضة، عبر الشكل والمضمون.

وقد عبرت مختلف التدخلات عن صحوة فنية متنورة، تكرس حاجة الناشئة إلى المزيد من ثقافة الصورة، وأهميتها في إيصال المعلومة وتربية الذوق السليم على القيم الإنسانية الكونية النبيلة، من خلال رمزية الصورة وأهميتها السيميولوجية والسيكولوجية، التي تجعل المتعلم ينخرط في المشاركة الفعالة، وإعطاء قراءات متعددة ومفتوحة تتعالى على الاجترار المعهود بما فيه إثقال الأذن عوض استخدام تقنية العين الناقدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى