الرئيسية / أخبار جهوية / المجلس الجماعي لأفورار يصادق على نقط جدول أعمال دورة فبراير العادية بالإجماع والمعارضة تقاطع أشغالها

المجلس الجماعي لأفورار يصادق على نقط جدول أعمال دورة فبراير العادية بالإجماع والمعارضة تقاطع أشغالها

Share Button

محمد كسوة
صادق أعضاء الأغلبية العشرون بالمجلس الترابي لأفورار بالإجماع على جميع النقط المدرجة بجدول أعمال دورته العادية لشهر فبراير والتي قاطعها أعضاء المعارضة ، والمنعقدة صباح اليوم الأربعاء 7 فبراير 2018  بمقر جماعة افورار برئاسة السيد المصطفى الرداد رئيس المجلس الجماعي و بحضور السيد محمد إرزي قائد مركز أفورار وممثلين عن المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي وممثل المياه والغابات ومحاربة التصحر.

وتضمن جدول أعمال دورة مجلس أفورار النقط الآتية:

1ـ المصادقة على بيع المنتوج الغابوي ( الخروب ) برسم سنة 2018.
2 ـ المصادقة على طلب الاحتلال المؤقت للملك الغابوي بالمكان المسمى ” رورات ” الذي تقدمت به شركة اتصالات المغرب لدى المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بني ملال من أجل وضع محطة الإرسال على مساحة إجمالية قدرها 120 متر مربع.

3 ـ المصادقة على اتفاقية شراكة مع محام للجماعة وهو الأستاذ عبد اللطيف أيت الحاج.

4 ـ انتخاب النائب السادس للمجلس لملء المنصب الشاغر بالمكتب طبقا للمادة 22 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.

5 ـ رفع ملتمس لوزارة الشباب والرياضة لإنشاء ملاعب القرب بتراب الجماعة.

6 ـ تعديل القرار الجبائي الجماعي.

7 ـ رفع ملتمس للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لبناء قنطرة للراجلين قبالة داخلية ثانوية سد بين الويدان.

8 ـ رفع ملتمس للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتهيئة ساقية تاكرزوزت على مستوى تاعريشت والحي الإداري.

9 ـ برمجة الفائض الحقيقي لميزانية السنة المالية 2017 .

10 ـ الموافقة على اتفاقية انضمام المجلس الإقليمي لأزيلال إلى مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط بأزيلال لتصبح مجموعة للجماعات الترابية.

في البداية افتتح السيد الرئيس الجلسة مرحبا بالجميع ثم تقدم بعرض بين فيه مجمل أنشطة المجلس بين الدورتين ، كما قدم توضيحا حول النقط التي تقدمت فرق المجلس وسبب عدم إدراجها ضمن جدول أعمال هذه الدورة ، وذكر بالمجهودات التي يقوم بها شخصيا وبتعاون مع أعضاء المجلس والسلطات المحلية والإقليمية لمعالجة مختلف الإشكالات التي تعاني منها ساكنة الجماعة.

ووجه رئيس المجلس شكرا خاصا لعامل إقليم أزيلال للعناية الخاصة التي يوليها لمنطقة أفورار باعتبارها بوابة الإقليم ولكون حاجياتها حاجيات بلدية لكنها تدبر بإمكانيات جماعة قوية ، مشيرا إلى أنه تم عقد لقاء بمقر العمالة برئاسة السيد العامل وبحضور رؤساء المصالح المعنية وتم التداول في مختلف المشاكل التي تؤرق ساكنة أفورار وعلى رأسها مشكل الصرف الصحي و الأسلاك الكهربائية ذات التوتر العالي حيث تم توقيع محضر بإزالة هذه الأسلاك واقتراح ربط شبكة التطهير السائل لجماعة أفورار بأولاد امبارك ، وبخصوص مشكل شعبة حي اللوز “أسمسيل” أوضح رئيس المجلس أنه سيتم تهيئته بمساهمة صندوق محاربة الكوارث الطبيعية التابع لوزارة الداخلية، كما أشار إلى أن دار الثقافة توصلت بالدفعة الأولى من التجهيز في انتظار الدفعة الثانية خلال الأيام القليلة المقبلة ، وأن الأشغال في المسبح الجماعي لأفورار تسير نحو نهايتها ليكون جاهزا للعمل خلال موسم الصيف المقبل.

 بعدها أعطيت الكلمة لرؤساء اللجان لتقديم تقارير اجتماعاتها ، ومباشرة بعد ذلك ثم عرض النقط الواردة في جدول الأعمال ، ومن بين النقاط التي نالت حيزا زمنيا أكبر ونقاشا مستفيضا النقطتين 8 و 9 والمتعلقة برفع ملتمس لمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي من أجل إنشاء قنطرة للراجلين قبالة القسم الداخلي لثانوية سد بين الويدان  لتخفيف الضغط على القنطرة الإسمنتية الوحيدة التي تعتبر المدخل الوحيد إلى أفورار ومنه إلى أزيلال في انتظار بناء قنطرة إسمنتية أخرى مبرمجة مستقبلا ، وكذا تنقية شعبة تاكرزوزت على مستوى تاعريشت والحي الإداري ، وحمل أعضاء المجلس الجماعي المسؤولية للمكتب الجهوي مطالبين منه التدخل العاجل لحل هذين المشكلين والمساهمة في تنمية أفورار باعتباره مصدر الثروة المائية التي بفضلها وجد مكتب الاستثمار الفلاحي. ومن جهتهم أكد ممثلي المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي أن مكتبهم يقوم بمجهودات في حدود ما تسمح به إمكانياته نظرا لشساعة مساحة تدخله ، مبديا رغبته في التعاون مع المجلس الجماعي لأفورار من أجل إخراج هذه الملتمسات إلى حيز الوجود.

وقد عرفت النقط الأخرى نقاشا إيجابيا بين أعضاء المجلس الحاضرين وحضيت بالتصويت بالإجماع باستثناء النقطة الرابعة والمتعلقة بانتخاب النائب السادس للمجلس لملء المنصب الشاغر بالمكتب طبقا للمادة 22 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية والذي تقدم له عضو واحد هو محمد العيدي ونال 19 صوتا من أصل 20.

 

وبخصوص رفع ملتمس لوزارة الشباب والرياضة لإنشاء ملاعب القرب بتراب الجماعة فقد صادق جميع الأعضاء على إعطاء الأولوية للدواوير المستعدة لتوفير الأرض التي ستقام عليها هذه الملاعب إضافة إلى ملعب القرب بحي تكانت والذي يوجد في تصميم التهيئة.

 

وفيما يتعلق ببرمجة الفائض الحقيقي لميزانية السنة المالية 2017  والبالغ : 784119,46 درهم ، والاعتمادات الملغاة قدرت ب 7663,04  ليصبح مجموع فائض ميزانية المجلس 791782.50 درهم ، صرفت منها 8 مليون سنتيم لفائدة الاتحاد الرياضي لأفورار لكرة القدم لشراء حافلة لنقل اللاعبين بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، و 10 مليون سنتيم للدراسات و مليون ونصف المليون سنتيم لشراء العتاد المعلوماتي لموظفي الجماعة ، ليصبح باقي الفائض 596782,50 درهم والذي خصص لدواوير الجماعة في انتظار دعم آخر سيخصص لتهيئة الطرقات وتعبيدها بالمدار السقوي والدواوير الأخرى.

 

وستعود الجريدة لأسباب وحيثيات مقاطعة أعضاء المعارضة لأشغال هذه الدورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى