أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار جهوية / بني ملال : لقاء تواصلي حول القطب الصناعى الغذائي قيد الانشاء

بني ملال : لقاء تواصلي حول القطب الصناعى الغذائي قيد الانشاء

Share Button

لحسن كوجلي 

احتضن المركز المتعدد الاختصاصات المتواجد بقطب الصناعات الغذائية اليوم الاربعاء لقاءا تواصليا نظمته  ولاية جهة بني ملال خنيفرة بتنسيق مع مجلس الجهة والمركز الجهوي للاستثمار والمديرية الجهوية للفلاحة والمجهز المنمي سابينو والمديرية الجهوية للتكوين المهني وانعاش الشغل تحت شعار – قطاع الصناعة الغذائية بجهة بني ملال خنيفرة المؤهلات والافاق – وقد حضر اشغال هذا اللقاء كل من والى الجهة السيد محمد الدردوري وابراهيم مجاهيد رئيس الجهة ورؤساء المجالس الاقليمية والترابية وممثلي المجهز المنمي لشركة سابينو وممثلي رؤساء الفرق المهنية ورؤساء ومديري مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني وممثلي ارباب المقاولات العاملين في قطاع الفلاحة وقطاع الصناعة الغذائية ومدراء وممثلي القطاع البنكي وممثلي الصحافة الجهوية والوطنية.

   هذا اللقاء الكبير يهدف الى الوقوف من خلاله على مؤهلات وافاق تنمية قطاع الصناعة الغذائية بجهة بني ملال خنيفرة وكذا المجهودات المبدولة من اجل تطوير منظومة صناعية مندمجة ومتكاملة تسهل عمل كافة المتدخلين في جميع مراحل تثمين الانتاج الفلاحي بالجهة.

  وقد تضمن برنامج اللقاء خمسة عروض استهلت بوضعية وافاق تطوير قطاع الفلاحة بالجهة ومقتضيات برنامج العقدة لتطوير الصناعة الغذائية, ثم حول وضعية وافاق تطوير الصناعة الغذائية بالجهة, ثم تقديم حول قطب الصناعة الغذائية بالجهة كذلك , ثم عرض حول دور الجهة في تثمين قطب الصناعة الغذائية لبني ملال, وقد شهد اللقاء في نهايته مراسيم توقيع اتفاقية شراكة  بين شركة سابينو  والمركز الجهوي للاستثمار لجهة بني ملال خنيفرة حول احداث الشباك الوحيد لقطب الصناعة الغذائية.

  اشغال هذا الجمع المهم استهل بكلمة والي الجهة السيد محمد الدردوري وبعدها كلمة ابراهيم مجاهيد رئيس الجهة (  شاهدهما على ازيلال TV ) . ومن خلال العرض الاول تم التطرق من خلاله الى اربع نقط مهمة تتعلق باهمية القطاع الفلاحي جهة بني ملال خنيفرة وحالة تقدم المخطط الفلاحي الجهوي  والتدابير والاجراءات المتخدة في اطار يرنامج العقدة الموقعة مؤخرا .

   وفي معرض احدى المداخلات اعتبر المتحدث ان جهة بني ملال خنيفرة منطقة فلاحية بامتياز  لكونها مساهمة في ازيد من 22 في المائة من الانتاج الداخلي وبمنتوجات تناهز قيمتها 12 مليار درهم وفرص شغل تقدر ب 32 مليون يوم عمل, هذا بالاضافة ان الجهة تتوفر على مساحة فلاحية تقدر بمليون هكتار اي مايعادل 11 في المائة من المساحة الفلاحية على الصعيد الوطني, من بينها 200 الف هكتار مساحة مسقية وهو  ما يعادل 14 في المائة وطنيا.  هذا ويضيف المتدخل ان الجهة تساهم في نسب جد مهمة في الانتاج الوطني  واعطى امثلة متعددة منها البدور المختارة ب 30 في المائة و 28 في المائة من انتاج السكر و 20 من الحوامض و 15 من الزيتون و 12 من التفاح ومثلها من الحبوب و 15 في المائة من اللحوم الحمراء زيادة على منتوجات تتفوق فيها الجهة من الزنجلان ب 95 في المائة الفلفل الاحمر 85 في المائة الرمان 50 في المائة…

  فرغم هذه الارقام  الفلاحية المهمة يقول المدير الجهوي صاحب التخصص ان القطاع لايزال لم يرق بعد لطموحات الجهة بسبب عوائق واكراهات قد يحلها مشروع القطب موضوع اللقاء الذي وضع لاجل ذلك 110 مشاريع بقيمة استثمار تناهز 10 مليار درهم…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى