أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / نصيحة الى سلطة افورار, أن تقف الى جانب الحق والا تنصت لشاعلي النيران.

نصيحة الى سلطة افورار, أن تقف الى جانب الحق والا تنصت لشاعلي النيران.

Share Button

 

المراسل

وإن اخطأ الوزير الحركي في نعت المقاطعين بالمداويخ, لا يعني ان هذا المصطلح لا ينطبق على البعض من الناس. فالوزير اخطأ فقط لكونه انحاز لصالح شركات على حساب شعب هو من شيد له الخندق الذي صار يرميهم بالسباب منه.

لكن ان يشتغل فرد او اثنين او حتى جماعة من الشعب ليل نهار لاقبار واقصاء جماعة اخرى من الشعب ايضا  ارضاء لانانيتهم وطمعا في احتكار عقول البعض, لايمكن الا ان يجوز في حقهم النعت بما اغضب الرجال من المواطنين.

احيانا يحس الانسان انه مهما يملك من صبر, يجد حواسه تستدعيه للمقاومة حين يرى  بعض من القوم الذين يتغنون بالحكامة وتطبيق الديموقراطية, اول من يجيشون حاشيتهم للانقلاب على الحق والشرعية. هكذا وجد ابناء ساكنة ايت اعزى البلان بجماعة افورار انفسهم وهم يراقبون تحركات بعض المنتعشين والمستقوين بالشطط في استعمال المنصب والقرابة المهنية الرامية لاقصاءهم مما يشهرونه من حق عادل.

وحتى لا يدفعنا الاحساس بالحكرة الى ذكر احداث قد تؤلم البعض, نلتمس من السلطات الاقليمية وعلى راسها السيد العامل الى وضع نقطة نهاية لموضوع قد يؤجج الوطن كله إن تم الانصات الى ترافع تشتغل عليه  مجموعة من ساكنة ايت اعزى من اجل اقالة ممثل اراضي الجموع كونه وقف ضد الاستبداد وضد العنصرية فيما يتعلق بانشاء ملعب القرب موضوع جدال بين ساكنة الدوار وساكنة البلان.

والى ان نعود للموضوع بالتفصيل  في قادم من الايام, نشير فقط انه ان ثم قبول عريضة الاقالة من طرف السلطة المحلية, سيكون اول من وافق عليها من سيوقد النار في عدة مناطق من المغرب الذين يشتغلون بدورهم لاقالة ممثليهم, وبذلك ستكون وزارة الداخلية الوصية على اراضي الحبوس اول من سيكتوى من  هذا الحريق.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى