أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار جهوية / مركز خريبكة سكيلز ينظم أنشطة بيئية مكثفة بالعالم القروي.

مركز خريبكة سكيلز ينظم أنشطة بيئية مكثفة بالعالم القروي.

Share Button

  • حميد المديني

احتفالا باليوم العالمي للبيئة وتحت شعار الحفاظ على البيئة أولوية نظم مركز خريبكة سكيلز في النصف الثاني من شهر يونيو الماضي أياما بيئية للتحسيس بمدى أهمية العناية بالبيئة والحفاظ عليها، وتركزت جل فعالياتهابخمسة جماعات قروية بإقليم خريبكة واستفاد من أنشطتها التحسيسية 400 من الشباب والنساء ولا سيما الأطفال بهذه القرى.

وانطلقت فعاليات هذه التظاهرة البيئية بمشاركة خمسة جمعيات محلية كان لها دورة مهم في إنجاح واشعاع هذا النشاط، وكذلك العشرات من المتطوعين الشباب بما فيهم متطوعون من موظفي المركز ومتطوعون من المجمع الشريف للفوسفاط. حيث أبدى جميعهم حماسا كبيرا لمساعدة الأطفال والشباب والنساء بهذه القرى والعمل معهم جنبا إلى جنب على ترميم وصيانة الفضاءات المتوفرة بها.

وكانت البداية من فرعية أولاد حمو بجماعة الكفاف يوم 11 يونيو الماضي حيث تم تنظيم أنشطة تحسيسية لفائدة تلاميذ هذه الفرعية، ضمت ورشات لإعادة التدوير وفقرات تنشيطية فنية وتربوية هادفة، لتنطلق بعد ذلك الأشغال بهذه المدرسة والتي استمرت على مدى أسبوعين وتم تحويل جزء من ساحتها إلى حديقة إيكولوجية وصيانة عدد من الأقسام وإعادة طلاء الجدران وتزيينها بجداريات تحسيسية تحُت على أولوية الحفاظ على البيئة، وأعرب جل المتطوعين الذين شاركوا في ترميم فرعية أولاد حمو عن رغبتهم في مواصلة العمل بها و تأهيلها حتى تستقبل التلاميذ في الموسم المقبل على أحسن حال و تنال شرف الحصول على اللواء الأخضر كون هذه المدرسة مشاركة في مسابقة المدارس الإيكولوجية.

وبدوار أولاد ابراهيم جماعة بولنواريوم 13 يونيو كان لتلاميذ مجموعة مدارس أولاد إبراهيم موعد مع يوم بيئي غني بالأنشطة من ورشات ومسابقات وفقرات فنية متنوعة هادفة، لقيت استحسان التلاميذ والأطر التربوية بالمدرسة، واختتمت هذه الأنشطة بدوارأولاد ابراهيم بحملة تشجير تهدف للتوعية بالدور الذي تلعبه الشجرة في المنظومة البيئية، حيث تم توزيع شتائل متنوعة لأشجار مثمرة على أسر الدوار وانخرط الجميع بحماس في هذه العملية من أطفال وشباب ونساء، وقاموا بغرس 280 شجرة مثمرة في ذلك اليوم.

أما خزانة الطفل بجماعة بئر مزوي فقد احتضنت أشغالا مكثفة على قدم وساق طيلة يومي 12 و 13 يونيو شارك فيها متطوعون من مركز خريبكة سكيلز و كذلك الأطفال المنخرطون بالخزانة الذين أصروا على المشاركة في هذه الأعمال و المساهمة فيها و كانت لهم بصمتهم في هذا العمل التطوعي و أخذوا دروسا تطبيقية في المحافظة على البيئة و العمل الجماعي و التطوعي. وتم في ظرف يومين صيانة مرافق الخزانة وإعادة طلاء جدرانها وتزينها وإصلاح حديقتها وبستنتها من جديد.

كما تم تنظيم العديد من الأنشطة البيئية التحسيسية بالموازاة مع هذه التظاهرة حيث شهدت دار الطالب والطالبة بجماعة أولاد عزوز يوم 21 يونيو تنظيم يوم تحسيسي لفائدة نزلاء الدار ضم أنشطة متنوعة من مسابقات و ورشات ورسم جداريات و اختتمت بتوزيع الجوائز على الفائزين و تكريم الطلبة المتفوقين في الموسم الدراسي المنصرم. فيما احتضن مركز خريبكة سكيلز يوم 20 يونيو ومركز دعم المرأة القروية بجماعة المفاسيس يوم 21 يونيو، ورشات تكوينية في إعادة التدوير لفائدة النساء، بالإضافة إلى زيارة لفرعية التوانسة بجماعة الفقراء قام بها متطوعون للتواصل مع الأطر التربوية بالمدرسة والتلاميذ وتقيم الحالة البيئية للمدرسة وتكريم التلاميذ المتفوقين بها.

وفي اختتام فعاليات هذه الأيام البيئية التي شارك فيها أزيد من 260 متطوع وضمت 32 نشاطا بيئيا، أعرب جل المشاركين في هذه التظاهرة من منظمين وشركاء ومتطوعين ومستفيدين عن رغبتهم في استمرار هذه الأنشطة والانخراط فيها لما لها من أثر إيجابي في تأهيل الفضاءات المتوفرة بهذه الجماعات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى