الرئيسية / أخبار محلية / افورار : بداية موسم السباحة, بداية موسم الكوارث

افورار : بداية موسم السباحة, بداية موسم الكوارث

Share Button

hqdefault

لحسن كوجلي 

 

تماشيا مع الحرارة المرتفعة التي تعرفعها مدينة افورار في هذه الايام, انتقل مجموعة من الاطفال المحليين صوب القناة المائية ( الواد ) للسباحة من اجل الاستمتاع بهذه الرياضة.

وفي ظل غياب المسبح, يعتبر هذا الواد المتنفس الوحيد الذي يستقطب كل موسم الصيف  اطفال المنطقة, كما يجدب ايضا مجموعة من الرجال خصوصا خلال المواسم الصيفية الماضية المتزامنة مع شهر الصيام.

 

 

هذا الواد الاصتناعي الهادئ, بعرض حوالي 10 امتار و عمق 6 امتار لا يمر كل صيف  دون ان يبتلع مجموعة من الضحايا باسباب مختلفة, ولعل المتدربين على السباحة الاكثر عرضة للغرق.

وفي ظل غياب المراقبة او بالاحرى الاهتمام بهؤلاء الاطفال من طرف المسؤولين, فاننا نحدر هذه الشريحة من خطورة هذا الواد ونذكرها باتخاد كل الحيطة و الحذر مع اخد كافة التدابير اللازمة للحد من زهق الارواح. نطالب ايضا باحداث دوريات تهتم بهذا الموضوع. اما في ما يخص اسر الاطفال مرتادي الواد فهم مجبرون في الدرحة الاولى في مراقبة تحركات فلذات اكبادهم حتى يمنعوهم من السقوط في منزلقات غير مرغوب فيها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى