الرئيسية / أخبار محلية / إدا وخ… إدا وخريض دونت أود الحسنات : مثل امازيغي شعبي ينطبق على رئيس جماعة بدائرة بزو واويزغت.

إدا وخ… إدا وخريض دونت أود الحسنات : مثل امازيغي شعبي ينطبق على رئيس جماعة بدائرة بزو واويزغت.

Share Button

b2

المراسل

             في بداية مشواره السياسي, كان لايملك سوى سيارة فلاحية مهترئة, بعد سنوات قضاها في الاستثمارات السياسية, اضحى الرجل مليونيرا, الامر يتعلق هنا برئيس جماعة منتمية الى دائرة بزو واويزغت الانتخابية. إذ وبعد ان كبر بطنه, وتقوت اجنحته, وربط علاقات مخزنية من اجل الحماية, صار يبحث عن اللذة ومتعة الحياة وزينتها الى ان استقر به الحال في وضعية وعلاقة جنسية غير مشروعة مع قاصر انفخ بطنها وزرع فيه الحياة لطفل حاول التنكر اليه بعد خروجه الى النور.

   السيد الرئيس وحسب المعلومات الواردة الينا من مصادر موثوقة, انه وخوفا من ” الفرشة ” والفضيحة حاول اسكات الفتاة القاصر وعائلتها بالتنازل عن ممتلكاته في كل من بني ملال والرباط. لكن بعد اتمام صفقة كتابة العقود والتنازل للفتاة عن منزل ومقهى في بني ملال ومنزل اخر في الرباط, قال له والد الفتاة أن ما تم التنازل عليه فهو لصالح الفتاة فقط, فانظر ماعساك فاعل في موضوع ابنك, اليس من الجبن ان تتخلى عنه, وماذا عن حقه في الميراث.

    بعد هذه الضائقة المالية, عاد السيد الرئيس المحترم الى والد زوجته الاصلية ( الاولى ) ليطلب منه مبلغ 450 مليون سنتيم الذي وضعه امانة عنده من اجل تسوية وضعيته, ليرد عليه صهره, انه من اجل الموافقة على ذلك, طلب منه ان يتنازل عن قصره ( منزل ) الكائن في بين الويدان لفائدة ابنته ( الزوجة الاصلية ) مضيفا له ان ليس من المقبول ان نراك تتنازل عن ممتلكاتك لفائدة فتاة اغتصبتها حراما وتترك من انجبت اليك اطفال بالحلال دون اي شيء.

  فإن صحت هذه الرواية, اليس من حقنا ان نساءل السيد الرئيس ومن ورائه المسؤولين عن حماية المال العام, من اين له كل هذه ا لاموال ولو ان الاجابة نحن نعرفها  مسبقا حق المعرفة.

 وفي مثل هذا الوضع الغير المؤسف عليه, حيث تدهب اموال شخص بلا فائدة, يقول فيه المثل الامازيغي الشعبي ” إدا وخنا  إدا وخريض دونت أود الحسنات.

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى