أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / سيدة تتهم مرشحة برلمانية بدائرة بزو واويزغت بتهديها من اجل التنازل لصالح اخيها القاتل, وتتمنى ان تصل صرختها الى عاهل البلاد.

سيدة تتهم مرشحة برلمانية بدائرة بزو واويزغت بتهديها من اجل التنازل لصالح اخيها القاتل, وتتمنى ان تصل صرختها الى عاهل البلاد.

Share Button

capture

ازيلال نيوز

عن طريق الصدفة, ونحن نغطي احداث المهرجان الخطابي لفيديرالية السيار الديمقراطي بمدينة واويزغت, اتصلت بي سيدة من وسط الجماهير مصممة بان تقابلني, لأتفاجأ بحجم الموضوع الذي تريدني من اجله. السيدة تحمل اسم العمراني رابحة, تقول ان مرشحة البرلمان عن حزب السنبلة بدائرة بزو واويزغت مع وكيل اللائحة سعيد الرداد تدعى فرح تودة, قالت ان اسمها الحقيقي هو بولمان تودة اخت بولمان امحند قاتل ابنها ايت القاضي محمد, يومين بعد عيد الفطر الماضي, و يعتبر ابنها هذا المعيل الوحيد للعائلة. بنبرة قاسية تضيف ان ابنها قتل مظلوما وهي لاتزال تعيش الحالة نفسها, وابنتها انقطعت عن الدراسة هذه السنة لغياب من كان يدعمها ماديا, علما ان الطالبة قد نجحت في الباكالورية. قالت ايضا ان ابنها قتله الجاني الذي يوجد حاليا رهن الاعتقال ورماه في قناة مائية وظل يراقبه حتى الصباح ليلفظ انفاسه بعد ذلك. تقول ايضا ان المرشحة عن البرلمان التي غيرت اسمها تهددها وتساومها بالمال رفقه شخصيات واويزغتية وازنة.

 السيدة تلتمس المساعدة من اجل استكمال ابنتها للدراسة, وتطالب ايصال صوتها الى امير  وملك وراعي الفقراء  محمد السادس حفظه الله. قائلة انه لا تنازل عن القصاص من قاتل ابنها ولو بالملايير, مسترسلة انها عاشت ارملة في سبيل ابنيها وياتي مجرم ليعصف بحياته  في رمشة عين, وتأتي من تمني النفس في ان تصير مشرعة امة وتهددني من اجل التنازل. في الختام تلتمس من كل الشرفاء التكفل من اجل مساعدة ابنتها لاستكمال تعليمها.

ملاحظة – ازيلال نيوز ترددت في نشر هذا المقال في هذا الوقت بالذات حتى لا يفهم من طرف البعض انه جاء  لضرب الحزب المعني, لكن للامانة المهنية وبعد اصرار صاحبة الفيديو, قمنا بالواجب المهني والاخلاقي. متمنيا ان يصل هذا الخطاب المؤلم الى مركز القرار الصائب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى