الرئيسية / أخبار وطنية / وقف صرف معاشات عشرات الآلاف من المتقاعدين في المغرب بشكل مفاجئ في ظل مخاوف من إفلاس صناديق التقاعد

وقف صرف معاشات عشرات الآلاف من المتقاعدين في المغرب بشكل مفاجئ في ظل مخاوف من إفلاس صناديق التقاعد

Share Button

متابعات

في ظل المخاوف من افلاس صناديق التقاعد في المغرب على ضوء ما يروج من أخبار حول الأزمة المالية التي تشهدها أنظمة المعاشات، لم يتمكن عشرات الالاف من المتقاعدين والنساء الارامل من صرف معاشاتهم بعد توقف تحويلها بشكل مفاجئ ودون إخبار مسبق.

توافدت أعداد هائلة من المستفيدين من عدة مناطق في المغرب الى الادارة المركزية لصندوق التقاعد بالعاصمة الرباط، بسبب عدم تمكنهم من صرف معاشاتهم التقاعدية خلال تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وعادة تصرف معاشات المتقاعدين والأرامل في العشرين من كل شهر، ولا يزال العديد من الاشخاص يفدون على المقر الاجتماعي للصندوق بالرباط وذلك على امتداد الاسبوعين الأخيرين.

وذكرت مصادر، أن طوابير طويلة تشكلت على امتداد مبنى مقر الصندوق في محاولة للاستفسار عن أسباب عدم صرف معاشاتهم، فيما احتج الكثير منهم على ما اعتبروه استهتارا بحقوقهم من جانب الصندوق المغربي للتقاعد.

وقالت نفس المصادر أن المحتجين استنكروا عدم اقدام الادارة على مراسلتهم أو اخطارهم بوقف معاشاتهم قبل تنفيذ قرار “قطع أرزاقهم”.

ونقلت عن مسئول في ادارة المعاشات، ان سبب وقف صرف المستحقات للشهر الماضي راجع الى اجراء روتيني تقوم بها مصالح المراقبة والتتبع داخل الصندوق شملت 150 ألف معاش لافتا الى انها عملية قانونية وروتينية تعنى بمراقبة شهادات الحياة التي يوفرها المستفيدون للادارة بشكل دوري.

ومند سنوات أقرت ادارة الصندوق اجراءات جديدة تقضي باثبات الحياة للمتقاعدين وعدم الزواج بالنسبة للأرامل، وتلزم باستخراج مطبوع خاص من ادارة الصندوق والمصادقة عليه لدى السلطات الادارية المحلية وذلك بدل الاكتفاء بتقديم شهادات البقاء على قيد الحياة وعدم الزواج الخاصة بالارامل التي كانت تستخرج من أماكن الاقامة، وهو ما رأة فيه العديد من المتقاعدين خاصة كبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة عملية بيروقراطية مرهقة لهم، اذ تسنوجب منهم قطع مسافات طويلة لادارة الصندوق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى