الرئيسية / أخبار محلية / المغرب يبني والمواطن يخرب, شكون كيرمي المرجان في الواد ديال افورار؟ وعلاش تا حد مبلغش؟ واش غير الاعلام المحلي لي فيه النفس زعما, ولا غير كيقلب على المشاكل؟

المغرب يبني والمواطن يخرب, شكون كيرمي المرجان في الواد ديال افورار؟ وعلاش تا حد مبلغش؟ واش غير الاعلام المحلي لي فيه النفس زعما, ولا غير كيقلب على المشاكل؟

Share Button

المراسل 

 رغم اتساع دائرة الاهتمام بالمجال البيئي ورغم الاشواط الذي قطعه المغرب في هذا الموضوع, ورغم انخراطه في هذه الدينامية للاهتمام بالبيئة والحفاض على الموارد الطبيعية وادماج البعد البيئي في مجال سياسته العمومية سيرا مع الركب العالمي, نجد ان هذه المجهودات تطعن من طرف من لا يهمهم سوى اغراضهم الشخصية مهما كان الثمن.

نمودج من هذا الغدر, ما عاينه ازيلال نيوز منذ حوالي يومين بعد رصده لمياه قناة إم جي ( قناة افورار الرئيسية لمياه السقي ) ملوثة بمرجان معاصر الزيوت الذي رسم صورة مقززة عن حالة المياة التي يصعب على حاملي الضمائر الحية تقبلها بالمرة.

  السؤال الذي طرحناه يتعلق عما معنى ان تمر ساكنة ثلاثة جماعات وهي افورار وبني عياط وسيدي حمادي دون ان يكون منهم شخصا واحدا كلف نفسه التبليغ عن الامر لدى المسؤولين حتى يقومون بادوارهم  بغية منع تكرار رمي هذه المادة في القناة.

  ورغم انه يصعب تحديد الفاعل ( ين ) يرجى افتحاص كل المعاصر المجاورة ومراقبة نسبة ملء حفر مرجاناتها, ومن تم يساءل اين يرمي هذه المادة كل من تبين ان حفرة معصرته مليئة عن اخرها.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى